مذكرة تفاهم مع وزارة التعليم العالي بهدف تعزيز دور التّقانة في العمليّة التّعليميّة

وقّع كل من وزير الاتّصالات والتّقانة الدّكتور علي الظّفير ووزير التّعليم العالي الدّكتور عاطف الندّاف مذكّرة تفاهم بهدف دعم تطبيق تكنولوجيا المعلومات والاتّصالات في جميع مجالات الأعمال والخدمات الحكوميّة، وتعزيز دور التّقانة في العمليّة التّعليميّة وربطها بالمجتمع من خلال توفير أدوات مواكبة للعصر وأساليب عمل متطوّرة في هذا المجال.
وأشار السّيد الوزير إلى أن الشّركة السّوريّة للاتّصالات تعمل على نشر خدمة الإنترنت داخل الجامعات السّوريّة وبأسعار مناسبة لشريحة الطّلاب،حيث أنّها بدأت بنشر الخدمة تجريبيّاً في جامعة تشرين وفي حال نجاح التّجربة سيتم تعميمها، وختم السّيد الوزير حديثه بالتّأكيد على أن وزارة الاتّصالات والتّقانة جاهزة دائماً لتقديم التّجهيزات اللّازمة لدعم المخابر في الجامعات السّوريّة.
واتّفق الطّرفان بموجب المذكّرة الموقّعة على التّعاون في تأسيس مخابر بحثيّة تطبيقيّة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتّصالات في الجامعات السّوريّة والتّعاون في مجال البحث العلمي وإطلاق برامج بحثيّة تخصصيّة تطبيقيّة وإطلاق برامج تدريبيّة مشتركة تشمل تدريب الطّلاب في مختلف المراحل الجامعيّة لدى وزارة التّعليم العالي والمؤسّسات التّابعة لها، وتأسيس برامج أكاديميّة تخصصيّة تخدم قطّاع الاتّصالات والمعلومات، كما تضمّنت المذكّرة الاتّفاق على إيفاد المهندسين والفنّيين للحصول على درجات تخصصيّة في الجامعات السّوريّة والتّعاون في تأسيس بنية تحتيّة لربط الجامعات ومؤسّسات التّعليم العالي والبحث العلمي بشبكة خاصة.