وزارة الاتصالات والتقانة توقع مذكرة تفاهم مع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية بخصوص الاعتمادية الوطنية لشركات البرمجة

وقعت اليوم وزارة الاتصالات والتقانة مذكرة تفاهم مع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية، بهدف مساهمة الجمعية بتدريب الشركات الراغبة بالحصول على الاعتمادية السورية، والعمل على تطوير آليات عمل هذا المشروع.
وخلال توقيع المذكرة أشار وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب أن مشروع الاعتمادية السورية للشركات البرمجية مشروع مهم، وأن الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية بما تمتلكه من إمكانات لوجستية ستكون شريك فاعل مع الوزارة،
وأكد وزير الاتصالات والتقانة أن الوزارة لم تقف مكتوفة الأيدي في ظل الحصار الجائر على الشعب السوري، بل أوجدت الحلول الكفيلة بدعم هذا القطاع ضمن الامكانات المتاحة.
من جهته أكد رئيس مجلس إدارة الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية المهندس محمد حسان النجار على حرص الجمعية على إنجاح خطط الوزارة، ودعم مشروع الاعتمادية السورية التي أطلقتها الوزارة بهدف استثمار الموارد البشرية الوطنية بالشكل الأمثل، لتكون في خدمة المجتمع، و أن الجمعية ستعمل على توفير التدريب للشركات بشكل يغطي ويلبي احتياجات كافة الشركات المتواجدة على امتداد الجغرافية السورية، من خلال توفير فروع للتدريب في المحافظات، والاستفادة من المنصات التدريبية online  لديها.
حضر توقيع مذكرة التفاهم معاون وزير الاتصالات والتقانة لشؤون الاتصالات الدكتور مازن المحايري، ومعاونه لشؤون التحول الرقمي المهندسة فاديا سليمان، ومدير التطوير التقاني في وزارة الاتصالات والتقانة المهندس أسامة أحمد وعدد الخبراء في قطاع المعلوماتية والبرمجيات.