تعرف على الحوسبة السحابية... إحدى مشاريع استراتيجية التحول الرقمي للخدمات الحكومية

بينت الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة أن #الحوسبة_السحابية هي نموذج يتيح الوصول الشبكي السهل وحسب الطلب إلى مجموعة مشتركة من #الموارد_الحاسوبية القابلة للتكوين، موضحةً أنه من هذه الموارد القابلة للتكوين الشبكات والخوادم والتخزين والتطبيقات والخدمات البرمجية التي يمكن توفيرها وإطلاقها بشكل سريع، وبأقل جهد إداري أو تفاعل بشري مع مقدم الخدمة.

وأضافت الهيئة أن الحوسبة السحابية تلعب دوراً محورياً في بناء #الاقتصاد_الرقمي الجديد، الذي بات يمكن من خلاله الاستفادة من مجموعة من الخدمات والحلول التقنية الجديدة، بما في ذلك #الذكاء_الاصطناعي وسلسلة الكتل، والتشفير والواقع المعزز (#الواقع_الافتراضي).

وذكرت الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة أن نماذج الحوسبة السحابية هي #البرمجيات_كخدمة SaaS ويستهدف المستخدم النهائي، ويتضمن النموذج الأول على (البرمجيات – نظم التشغيل – التطبيقات – الخوادم – التخزين – الشبكات)، والنموذج الثاني هو #البرمجيات_كمنصة PaaS ويهتم بهذا النموذج مطوري التطبيقات، حيث يشتمل نموذج PaaS على نظم التشغيل والتطبيقات والخوادم والتخزين والشبكات، وتابعت الهيئة في شرحها عن نماذج الحوسبة السحابية أن النموذج الثالث لها هو #البنية_التحتية كخدمة LaaS والذي يعنى به مهندسي البنية التحتية والشبكات، حيث يضم هذا النموذج الخوادم والتخزين والشركات.