سورية تصدر تقرير التنمية الرقمية 2021 تحت شعار (خدمات حكومية في متناول الجميع)

ضمن إطار التعاون بين وزارة الاتصالات والتقانة واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) لإعداد التقرير الوطني للتنمية الرقمية الذي يندرج ضمن تنفيذ الإسكوا للمبادرة الإقليمية الهادفة لدعم الدول الأعضاء للنّهوض بمجتمع المعلومات من خلال إصدار استعراضات وطنيّة وإقليميّة للتّنمية الرّقمية.

أصدرت الإسكوا في عام 2019 تقرير التنمية الرقمية العربيةتحت شعار: نحو التكمين وضمان الشمول للجميع، وقد قدم هذا التقرير استعراضاً للتنمية الرقمية في المنطقة العربية وبحثاً في التحولات الرقمية القائمة والتكنولوجيات الناشئة ودورها المحوري في مستقبل التنمية الرقمية العربية، واستند إلى تقارير التنمية الرقمية الوطنية الواردة من البلدان الأعضاء المشاركة في عملية الاستعراض الوطني والتي تناولت آثار التكنولوجيات الرقمية على قطاعات الاقتصاد والتنمية المستدامة وقد كان الاستعراض الوطني للجمهورية العربية السورية واحداً من أفضل الاستعراضات العربية.

اليوم وفي جولته الثانية، يركز الاستعراض الوطني للتنمية الرقمية في سورية على خمس مجموعات: تشمل جميع جوانب السياسات الرقمية التي تتعلق بالأطر الاستراتيجية والدولة والاقتصاد والمجتمع والثقافة والإعلام بهدف تسهيل متابعة مسارات عمل القمة العالمية لمجتمع المعلومات وأهداف التنمية المستدامة.

ويأتي التقرير الجديد الذي أصدرته وزارة الاتصالات والتقانة بعد عمل وتنسيق عالي المستوى مع الشركاء المحليين والاسكوا، جزءاً من الأجندة الرقمية العربية والاستراتيجية العربية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي ستصدر في عام (2022) كعمل تعاوني عربي، لقياس مدى التطور والتعاون في المجال الرقمي في البلدان العربية، وتعزيز التنمية الرقمية في المنطقة العربية وتمكين جميع المواطنين وضمان اندماجهم في الجتمع الرقمي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة الصادرة عن الأمم المتحدة 2030.

المرفق:

تقرير التنمية الرقمية للعام 2021