ورشة عمل تدريبية للقيادات الإدارية لتعزيز ثقافة الأمن السيبراني

أقامت وزارة الاتصالات اليوم ورشة عمل تدريبية لقادة القطاع الحكومي لتعزيز الوعي بالأمن السيبراني في الجمهورية العربية السورية، وتهدف الورشة إلى نشر مفاهيم الأمن السيبراني في الجهات العامة بما ينسجم مع تنفيذ استراتيجية الأمن السيبراني التي تم اعتمادها هذا العام، لتحقيق أعلى درجات الموثوقية للمنظومات والبيانات الحكومية.

 

وخلال الورشة التي أقيمت في مدرج الشركة السورية للاتصالات، بين معاون وزير الاتصالات والتقانة لشؤون التحول الرقمي الدكتور محمد محمد أن الورشة التدريبية تندرج ضمن تنفيذ البرنامج الثالث من استراتيجية الأمن السبراني في سورية، وهو برنامج يعنى بنشر ثقافة الوعي السيبراني، موضحاً أن الورشة موجهة للقيادات الإدارية العليا في الجهات العامة، لضمان التنفيذ الأمثل للمشاريع المعلوماتية التي تنفذها الجهات العامة في إطار استراتيجية التحول الرقمي للخدمات الحكومية، لافتاً إلى الدور الهام لوزارة الاتصالات والتقانة بتأمين المنظومات الحكومية، من خلال إطلاقها لمنظومة التوقيع الرقمي وإحداث مركز الاستجابة للطوارئ المعلوماتية في الهيئة الوطنية لخدمات تقانة المعلومات، وأضاف الدكتور محمد أن الوزارة مستمرة بتنفيذها لاستراتيجية الأمن السيبراني عبر برامجها الستة بالتعاون مع الجهات الشريكة، وأنه سيتم لاحقاً إجراء تدريب فني تخصصي لكوادر المعلوماتية في الوزارات، بالإضافة للترويج لمفاهيم الأمن السيبراني إعلامياً.

 

بدوره المدير العام للهيئة الوطنية لخدمات تقانة المعلومات الدكتور وسيم الجنيدي أشار إلى ضرورة مواكبة التطور العالمي بقطاع الخدمات الإلكترونية، مبيناً أن التحول بالخدمات الحكومية من شكلها التقليدي للصيغة الإلكترونية أصبح ضرورة وليس رفاهية، وبالتالي زيادة المخاطر السيبرانية على المنظومات الحكومية، مبيناً أن الهيئة الوطنية لخدمات تقانة المعلومات تعتبر الجدار الأول والأساسي لحماية المنظومات الحكومية في سورية من الهجمات الإلكترونية، وأن الهدف من ورشة العمل التدريبية هو مساعدة صناع القرار لتأمين المنظومات المعلوماتية لديها، وأوضح الدكتور الجنيدي أن الهيئة وضعت حجر الأساس الأول لمركز الاستجابة للطوارئ المعلوماتية الذي يهدف للتصدي لأي هجمات سيبرانية، والتنبؤ بهذه الهجمات من خلال رصدها على شبكة الإنترنت، مشيراً إلى ضرورة تحقيق المنظومات الحكومية لدى الجهات العامة لمعايير الأمن السيبراني، لإمكانية ربطها مع مركز الاستجابة للطوارئ المعلوماتية لدى الهيئة، وذلك من خلال وجود سياسات أمن معلومات معتمدة لديها.

 

واستعرض المهندس عمار سليمان مدقق أمن المعلومات في الهيئة الوطنية لخدمات تقانة المعلومات المفاهيم الأساسية لأمن المعلومات، منوهاً خلال محاضرته إلى أن المعلومات تعتبر من الأصول الهامة لدى القطاعين العام والخاص، وتطرق المهندس سليمان إلى أهم عناصر تحقيق أمن المعلومات المتجسدة بالسرية وسلامة البيانات والتوافرية وعدم الإنكار والمصادقة.

 

حضر الورشة التدريبية عدد من معاوني الوزراء والمدراء العامين المعنيين في الجهات العامة.